الصحة والجمال

ما الذي يجعل الطفل رافض الطعام

ما الذي يجعل الطفل رافض الطعام

رفض الطعام من قبل الأطفال يعد تحديًا شائعًا يواجهه العديد من الأهل. تعتبر فترة الطفولة المبكرة مهمة جدًا لتطوير عادات تناول الطعام الصحية. في هذا المقال، سنلقي نظرة على الأسباب الشائعة التي قد تجعل الأطفال يرفضون الطعام وكيفية التعامل الفعّال مع هذا التحدي.

أسباب رفض الطفل للطعام

ما الذي يجعل الطفل رافض الطعام
ما الذي يجعل الطفل رافض الطعام

لا تركضي خلف طفلك من أجل أن يأكل !!!

هناك أسباب تجعل من طفلك رافضاً لما يقدم له من طعام أحياناً ومن المهم أن تدركينها، وأذكر منها :

  1. قد يرفض الطفل طعاماً جديداً قدم له بسبب وجود طعام لايحبه على ذات السفرة أحياناً أو بسبب حدث مؤلم حدث سابقاً له في وقت تقديم الأكل له كمثل الصراخ عليه أو ضربه ، أو بسبب كثرة توجيه النقد واللوم له أثناء تناول الوجبة.
  2. قد يكون وقت تقديمك للطعام هو وقت انشغال الطفل باللعب والاندماج فيه مما جعله يرفض تناوله .
  3. من الجيد عدم تقديم الطعام للطفل في أوقات لايشعر فيها بالجوع أو الرغبة في الأكل .
  4. من المهم عدم ترك الطفل يتناول الطعام غير الصحي كثيراً بين الوجبات كالشوكولاتة والحلويات ، فهي تحد من شعوره بالجوع ولكنها لا تعطيه الفوائد الغذائية المطلوبة.
  5. لا تسرفي في الدلال المبالغ فيه للطفل، ولا توصلي رسالة له تشعرينه بها أن عدم تناوله للغذاء يشعرك بالقلق عليه.
  6. الحذر من إرغام الطفل على تناول الطعام والإلحاح عليه فهذا قد يشكل عنده نوع من المقاومة لتناول الوجبات رغبة في لفت انتباه الأم ناحيته .
  7. لاتتحدثي أمام الآخرين عن طفلك وعدم رغبته بالطعام فذلك قد يولد لديه الاستمرار في هذا السلوك حتى يكون في دائرة الاهتمام والحديث الدائم عنه .
  8. تأكدي من سلامة الأجواء العاطفية داخل المنزل، فالمشكلات الأسرية ، أو وجود طفل آخر أصغر منه ، أو انشغالك عنه كثيراً قد يتسببون في عزوفه عن تناول الطعام .
  9. يؤثر العنف بكل أشكاله ” النفسي- الجسدي- الخفي” بشكل سلبي على شهية الطفل .

كيفية التعامل مع الطفل الذي يرفض الطعام

علاج الطفل الذي لا يأكل

تقديم تشويقات غذائية:

  • قدم مجموعة متنوعة من الأطعمة بشكل مبتكر لتشجيع التجربة وزيادة اهتمام الطفل.

التحفيز الإيجابي:

  • استخدم التحفيز الإيجابي والثناء عندما يتناول الطفل الطعام بنجاح.

مشاركة الأسرة في الوجبات:

  • تحويل وجبات الطعام إلى وقت ممتع يشارك فيه الأطفال وأفراد الأسرة معًا.

الابتعاد عن الضغوط:

  • تجنب فرض الضغط على الطفل لتناول الطعام، وخلق بيئة إيجابية حول الطعام.

الاستعانة بالمحترفين:

  • في حالة استمرار رفض الطعام وظهور مشاكل صحية، يُفضل استشارة أخصائي تغذية أو طبيب الأطفال.

مع توفير بيئة إيجابية حول الطعام وفهم الاحتياجات الفردية للأطفال، يُمكن التغلب على تحدي رفض الطعام وتشجيعهم على اتباع عادات غذائية صحية.

كيف أعالج صدمات الطفولة

عهود ياسر

لست مستعدة لان اكون مملة ، ان اعيش الحياة وفق خطط مرسومة ، اريد ان اعيش ارتجالا ، ان اكون حرة ، ان اكون الهواء او اكون فراشة كن بسيطا مسالما الا باحلامك .. انتزعها من يد الحياه بقوة
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x