الأدب والثقافةمجتمع

تعرف علي كيفية تحفيز الذات والعقل

تعرف علي كيفية تحفيز الذات والعقل

طرق تحفيز الذات

حيث يعرف تحفيز الذات على أنه عملية شحنها بكافة المشاعر والأحاسيس الإيجابية التي تدفع الإنسان إلى تحقيق أهدافه وغاياته في أقصر وقتٍ وأقل جهدٍ ممكن، وقد يكون هذا التحفيز إما داخلياً ينبع من الذات أو الأفكار الشخصية الناجمة عن الحس بالمسؤولية، أو خارجياً من الأشخاص المحيطين كالأهل والأصدقاء

يوجد الكثير من الطرق لتحفيز الذات ، منها:

  • الابتعاد عن الخوف والتفكير بشكلٍ سلبي حيث إنّ هذه المشاعر تمنع الإنسان من العمل ومحاولة التغيير. لأنّها تتعب الروح وتقتل العزيمة، وبالتالي لن يستطيع الإنسان رؤية الخيارات المتاحة أمامه.
  • تحديد الأهداف والخطط المستقبلية المراد تحقيقها والوصول إليها. مع الحرص على البدء بهدفٍ واحدٍ في كل مرة، وذلك حتّى يتمكن الشخص من التركيز على هذا الهدف، والعمل بكافة الوسائل على تحقيقه، ويفضل أيضاً أن يتمّ تقسيم الهدف الواحد إلى مجموعةٍ من الأجزاء، والعمل عليها بهمةٍ وعزيمة.
  • القراءة عن الهدف المراد تحقيقه، أو سماع قصص نجاح الآخرين سواءً من الأهل، أم الأصدقاء. أم المشاهير للاستفادة من الإيجابيات، والتعلم من السلبيات لعدم الوقوع فيها. لأنّ ذلك سيسهل عملية تنفيذ الهدف وتحقيقه، فيصبح الإنسان أكثر إرادةً وعزيمةً وإصراراً.
  • تحويل رحلة تحقيق المهام والأهداف إلى شيءٍ ممتعٍ ومَرِح، فذلك من شأنه التشجيع على الاستمرار، بالإضافة إلى تحسين النتيجة وتنفيذها بشكلٍ أسرع.

تحفيز الذات للنجاح

  • مكافأة النفس عند تحقيق الهدف، أو تخطي عقبةٍ صعبةٍ. مثل الذهاب في رحلةٍ أو نزهةٍ مع الأصدقاء.
  • زيادة الإحساس بالثقة في النفس، ويكون ذلك عن طريق التفكير بإيجابية، وإن كان من الصعب الشعور بالتفاؤل والإيجابية، فينصح بوضع قائمةٍ بعشرة أمور يمتلكها الإنسان، وتشعره بالرضا والامتنان. ثمّ النظر إليها بشكلٍ يومي لشحن النفس بالطاقة الإيجابية. كما يجب إحاطة النفس بالأشخاص الإيجابيين، وعدم الاستماع إلى الأشخاص السلبيين.
  • استغلال كافة الموارد والإمكانيات المتاحة، والاستعانة بالأهل أو الأصدقاء والمعارف للوصول إلى الغاية المنشودة.
  • تعويد النفس على تخيل المستقبل لبضع دقائق خلال اليوم، والتركيز على رؤية الأحلام والأهداف المحققة. الأمر الذي سيحفّز الإنسان، ويزيد حماسته للعمل على نفسه وتطوير ذاته.
  • مراجعة خطة العمل المتبعة، وإجراء التعديلات اللازمة عليها، لتسريع عملية الوصول إلى الهدف المنشود، وبأقلّ جهدٍ ممكن.
  • الإعلان عن الأهداف المراد تحقيقها أمام الآخرين، فذلك سيشكل ضغطاً كبيراً على الشخص، وسيجعله يلتزم بخطة العمل بكافة حذافيرها، ومن الممكن الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي، مثل: الفيسبوك، وتويتر، وسناب شات لنشر الأهداف.
  • طلب الدعم والتشجيع من الأصدقاء أو الأشخاص المحيطين.
  • تسجيل التطور الذي يتمّ إحرازه بشكلٍ مستمر على دفترٍ، والاحتفاظ به.

تحفيز الذات للنجاح

تعرف علي كيفية تحفيز الذات والعقل
تعرف علي كيفية تحفيز الذات والعقل

حيث ان هناك العديد من الأمور التي يُمكن القيام بها لتحفيز الذات ومنها :

إحاطة النفس بالأشخاص الإيجابيين

حيث ان غالبا ما تتأثر النفس بالأشخاص المحيطين حولها كما ان قضاء بعض الوقت مع أشخاص أكثر تفاؤلًا وإيجابية، تتغير حالة الشخص النفسية والمزاجية وتُحفز نحو الأفضل، وقد يكون أولئك الأشخاص أفراد من العائلة أو أصدقاء عبر الإنترنت ولا بدّ من الاهتمام بإحاطة الأشخاص الذين يجعلونك تشعر بالراحة والتحفيز والإيجابية، وابتعد عن أولئك السلبيين منهم الذين تشعر معهم بالضيق والتشاؤم.

تجربة أشياء جديدة

من الممكن ان تجربة الاشياء الجديدة ان تساهم في تحفيز الذات وتشجيعها بشكل كبير، فكلما قمت بتجربة أشياء جديدة سوف تزداد احتمالية عثورك على أشياء يمكن أن تكون شغوفًا بها .حيثُ أن كل شخص منا قد يحتاج إلى منفذ إبداعي يساعده على التحفيز والتقدم، ومن هذه الأمثلة على المنافذ الإبداعية الطبخ أو الرسم أو الخياطة أو غير ذلك.

الاحتفاظ بتذكيرات وعبارات تحفيزية

حيث تعدّ التذكيرات طريقة جيدة لمشاهدة كل الأشياء الرائعة التي قامت النفس بإنجازها، حيثُ أنه ستدرك النفس عندها بقيمة تلك الأشياء الرائعة التي فعلتها وأنجزتها . كما انها تساعد اكتر في تحفيز الذات . والتشجيع للذّات لإنجاز المزيد من الأشياء ذات قيمة.

التوقف عن التفكير الزائد

لكي تساعد نفسك أكثر وتحثّها وتحفّزها نحو الأمام لا بدّ لك من التوقف عن التفكير الزائد الذي قد يؤدي إلى إرهاق النفس والتأثير السلبي على الصحة العامة على نحو كبير .

حيث ينبغي عليك البدء بالعمل والإجتهاد والسعي والمواظبة بدلًا من التفكير الزائد والقلق اتجاه الأمور الذي لن يجدي نفعًا ولن يغيّر الأمور ولن يجعلك تُحرِز التقدم والنجاح الذي تريده.

وضع الأهداف

ضع في اعتبارك كل ما يدفعك لإنجاز شيء ما. على سبيل المثال فكر في جميع النوايا والأهداف والرغبات التي تطمح بها وتريد الوصول إليها. فكر أيضا في حلاوة الإنجاز وحلاوة الوصول إلى هذه الأهداف والطموحات. فكر بالمستقبل وإلى أين سوف تجد نفسك بعد كل هذا الجهد والاستمرار في العمل الدؤوب. فهذه كلها حوافز جوهرية تدّفع النفس وتحفّزها على نحو كبير.

تحدي الذات

من المهم الحرص على الاستمرار في تحدي النفس وتغيير الأمور، وذلك من أجل إبقاء النفس في وضعية الحماس والنشاط والرّغبة الدائمة بالتطوير. فهي طريقة جيدة للنمو والتحفيز للوصول إلى الأهداف والاندفاع نحو الأمام بكل إصرار وعزم وتصميم، والتحدي الذاتي قد يتطلب مزيدًا من الانضباط الذاتي. حيث أنه سوف يحثّك على الاستمرار عندما تصعب عليك الأمور.

مواضيع ذات صلة :

كيف نواجه صعوبات الحياة

لقراءة المذيد ايضا : اضغط هنا

عهود ياسر

لست مستعدة لان اكون مملة ، ان اعيش الحياة وفق خطط مرسومة ، اريد ان اعيش ارتجالا ، ان اكون حرة ، ان اكون الهواء او اكون فراشة كن بسيطا مسالما الا باحلامك .. انتزعها من يد الحياه بقوة
5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x